8.1. 2020

ظاهرة ولادة القمر والقمر المكتمل في عام 2020

إن للقمر تأثير أساسي على حياتنا لا يمكن تجاهله أو إنكاره. فلا ينحصر تأثير طاقة القمر على جاذبية الأرض وحالة المد والجزر للمسطحات المائية، لكنه يؤثر أيضاً على البشر وصحتهم. لذا من المهم جداً أن تُدرك أدوار القمر وتُتابعها باستمرار، حتى تتحضر لتأثيرها، سواءً كان التأثير سلبي أو إيجابي.
إن القمر المكتمل هو أقوى أدوار القمر، والذي له تأثير شديد ومُباشر على النوم. خلال فترة القمر المكتمل يُعاني الكثير من الأفراد من الأرق، السير خلال النوم أو حتى الكوابيس. تابع قسم @القمر المكتمل@ لدينا حتى تكون جاهزاً لهذه التأثيرات السلبية.
من جهة أخرى، خلال مرحلة ولادة القمر الجديد تسوء حالتنا النفسية ونُعاني من نقص الطاقة إجمالاً؛ نشعر بالوحدة والتشاؤم. من خلال المعلومات المُحدثة في قسم @ ولادة القمر 2020@ الخاص بنا، يُمكنك معرفة جميع التأثيرات السلبية والتحضر لها مسبقاً. أفضل طريقة للتعايش خلال هذه الفترة هو الصوم، الذي من شانه أن يُنقي طاقة جسدك ويمنحك شعوراً بالخفة.

ظاهرة ولادة القمر والقمر المكتمل في عام 2020