21.5. 2019

كوكب عطار في زاوية الاستطالة الشرقية العظمى

في 11 من شهر إبريل، سوف يصل كوكب عطار إلى أكبر زاوية استطاله شرقية بالنسبة إلى الشمس. عندما تحدث هذه الظاهرة، سوف يكون كوكب عطار في مسافة على شكل زاوية من الشمس لأيام قليلة، وسوف نحصل على فرصة فريدة لرؤيته في السماء صباحاً. لكن البحث عنه بالعين المجردة سوف يكون بِلا جدوى. يعتبر كوكب عطارد أصغر كواكب المجموعة الشمسية وفي نفس الوقت هو الأقرب إلى الشمس، لذا فأن مجال رؤيته محدود جداً وضعيف. لذا إن أردت رؤية كوكب عطار خلال حدوث هذه الظاهرة عليك استخدام التليسكوب.
كما أنه عليك أن تستفيد من طاقة كوكب عطارد خلال موقعه هذا في السفر، التغييرات والتواصل مع الأخرين. في مرحلة الاستطالة القصوى لهذا الكوكب، سوف تزداد الاتصالات، وسيساهم في تنقيه التفكير أيضاً. استغل هذه الفترة، لتطوير الذات وكن جاهزاً لأي تغييرات مُفاجئة.

 

الاتصالFacebook