10.4. 2017

مراحل القمر

لقد رافق القمر في كل مراحلة الأرض منذ إنشاءها، كما أنه واحد من أوائل الظواهر الفلكي في السماء، والتي لاحظها البشر. وعادة ما كان يستخدم تغيير المراحل القمرية كوحدة لقياس الوقت. فالدورة القمرية الواحدة (=عندما تكتمل كل مراحل القمر) تستمر لمدة 29.5 يوم، وهو ما يقرب من جزء من أثنى عشر جزء بالسنة. ويمكن تقسيم مراحل القمر إلى مجموعات عديدة (عادة ما تكون 4 أو 8). والمواقع الأكثر أهمية للمقر، من حيث الأبراج هي القمر الكامل والقمر الجديد.

مراحل القمر

الاقمار الكاملة 2020

8.4. 2020  04:35برج الميزان   19°40 '
7.5. 2020  12:45برج العقرب   18°39 '
5.6. 2020  21:12برج القوس   17°11 '

الاقمار الجديدة 2020

24.3. 2020  10:29برج الحمل   37 '
23.4. 2020  04:27برج الثور   13 '
22.5. 2020  19:39برج الجوزاء   18 '

التقويم القمري

1. القمر الجديد

في هذه المرحلة، يكون القمر بين الشمس والأرض بالضبط – وهذا يعني أن الشمس والقمر تقع في نفس علامة الأبراج. وتكون هذه المرحلة هامة بشكل فعلي عندما يتعلق الأمر بالصحة. وتكون هي المرحلة المناسبة لبدء المشروعات والأنشطة الجديدة, وعلى الجانب الأخر، يضعف العقل والنظام المناعي خلال هذه الفترة، وقد تصبح الأمراض أكثر، ويكون هناك خطورة الأصابات، وزيادة الحوادث.

2. الربع الأول

ترمز هذه المرحلة من القمر إلى النضج. حيث يصبح جسمك أكثر قوى، لذا من الضروري تزويده بالعناصر الغذائية الضرورية. وفي هذه الفترة تشفى الجروح والأصابات بشكل جيد (ولكن عند الاقتراب من القمر الكامل، تقل هذه القدرة مرة أخرى). وعندما يتعلق الأمر بالأبراج، فهذه المرحلة ترتبط باستكشاف وإيجاد نفسك، بالإضافة إلى تحقيق الأمن المادي.

3. القمر الكامل

القمر الكامل هو الوضع الوحيد الذي يكون سطح القمر بالكامل مضئ. وفي هذا الوضع يقف القمر في مواجهة الشمس، ويمكنك بوضوح الشعور بقوته. ويمكن في هذا الوقت أن يعاني البشر من الأرق، وتقلب المزاج، أو الحالات النفسية السيئة بشكل عام. وتبدأ القدرة على الشفاء في الانخفاض، مما يؤثر بشكل أساسي على بطئ معدل الأيض. ولا يوصى بإجراء أي جراحات في هذا الوقت.

4. الربع الثالث

خلال هذه الفترة، ينخفض القمر. وهو الوقت الأنسب لخسارة الوقت، حيث يكون الأيض أسرع، ويقوم الجسم بتنظيف نفسه بصورة جيدة. بالإضافة إلى ذلك، هذه المرحلة للقمر تجعلنا أكثر نشاطاً. وتمر عملية الشفاء من الجراحات أو الجروح بصورة جيدة، وتمر الأعمال المنزلية بصورة سلسلة في هذه الفترة. وبالتالي، يمكن القول بشكل عام، أن القمر يشيع الطاقة الإيجابية في هذه الفترة.