برج الميزان الأبراج 2016

تحت تأثير الزُهرة فمن المحتمل أن يكون الأشخاص المولودين في هذا البرج ذوي طبيعة حساسة. هم أيضاً متأسسون فكرياً ومبدعون. إن خريطة الابراج للعام 2016 لن تُسعد أصحاب برج الميزان في النصف الأول من العام. ففي أوقات المشغولية ستكون مضطراً للتعامل مع الاحداث الرئيسية في مجال العلاقات والعمل. يليها فترة إستقرار مليئة بالتغيرات الإيجابية التي تنتظرك وبنهايتها يكون لديك الفرصة للراحة. خلال العام 2015 تكون قد إختبرت العديد من الأشياء، وهذا هو السبب في دخولك هذا العام بالعديد من التجارب القيِّمة. وستتمكن من التغلب على كل مصاعبك.

لا محالة أن تظهر المشاكل في العمل. وربما تتمثل هذه المشاكل في تغيير المشرفين أو زملاء العمل الذين لا تتوافق معهم، وربما تكون كوارث إقتصادية تجبر الشركة على التخلي عن بعض أفرادها أو بصفة مبدئية مشاكل طارئة. وأياً كان فإن مزيد من العمل الشاق بإنتظارك. عليك أيضاً بالتضحية بجدولك لأجل عملك. وهذه الحقيقة قد تؤدي لمشكلات في دائرة علاقاتك، وقد تؤدي إلى فقدان ثقة شريكك بك.

طبقاً للأبراج فإن المشكلات ستتجنب أصحاب برج الميزان خلال ربيع 2016، ولكن ربما تؤثر قليلاً في مجال العلاقات. لست مضطراً لأن تستمع للإعتذرات والندم من شريكك بصفة منتظمة. وبينما تبحث عن طريق لحل تلك المشكلة، لا تنظر للمشكلات فقط من جهة الآخرين ولكن بصفة خاصة منك. الحقيقة إنه بسبب ضغط العمل وضيق مجاله فإنك تتجاهل حبيبك. ولكن كل شئ يمكن علاجه ببعض الإشارات أو بالحوار.

خلال فترة الإستقرار هذه ستأتي الحلول لمشاكلك، فالنجوم تستقر في مداراتها لذا لا شئ سقف في طريقك للإستمتاع بأشهر الصيف المقبلة. سيظل العمل شاقاً ولكن ستكون قد حصلت على مساحة أوسع لذا ستتمكن من التعامل معه. ربما ستضطر لتأجيل أجازتك ولكن ستتمكن من قضاء وقت فراغك في الطبيعة. على الأقل يمكنك الخروج للتمشية.

طبقاً للإبراج، فإن خريف 2016 سيجلب بعض الأمور العائلية. ستضظر للتعامل مع حدث غير سار سيصدمك بغتة. حاول أن ترى شيئاً إيجابياً خلال أي موقف. يتصبح شخصيتك أقوى بعد هذه التجربة. فقط من يهتمون بك هم من سيدعمونك.

بإمكان أصحاب برج الميزان التطلع لأواخر هذا العام. فالأبراج تخبرنا بأن مجال عملك سيلقى نجاحاً وستكون علاقاتك أكثر إستقراراً. بإمكان الأعزب أن يجذب ويغري الآخرين. والمخطوبين سيتمكنون من تبادل التفاعل. وستدرك بعد كل هذا أن الحياة جميلة.

 

الاتصالFacebookGoogle+