برج الجدي الأبراج 2016

يظهر عالم الأبراج لسنة 2016 أن برج الجدي يتمنى لهم الأفضل لا سيما في منتصف العام، فمواليد هذا البرج يتمتعون بالطموح لتحقيق أهدافهم إلى جانب تميزهم بتحمل المسؤولية ويمكن الاعتماد عليهم. واستغلالا لهذه الميزات، وخصوصا عندما يكون الأمر متعلقا بالحياة العملية، تكون النتيجة هي طاقة إيجابية كبيرة في أداء العمل. أما بالنسبة على صعيد العلاقات فستكون هناك بعض الصعوبات، وذلك في بادئ الأمر فقط إلى أن تنتهي بانتهاء السنة.

وكما ذكر سيكون هناك فقط القليل من الصعوبات، فربما يقل الود بينك وبين رفيقك أو صديقك المقرب ولكن هذا فقط في البداية، وليس هذا الأمر غريب فهو يحدث أيضا للآخرين، فلا داعي للتسرع في الحكم على هذه العلاقات لأصحاب برج الجدي. وكما هو موجود في عالم الأبراج، فيمكن الاستفادة من نصائح بعض الأقارب، ولا تنس الاهتمام بصحتك. وأيضا خلال هذه الفترة يمكن التعرض لبعض الانفلوانزا/البرد فلا تهمل الوقاية.

وبحلول ربيع هذا العام، يُتوقع ظهور بعض المشاكل فيما يخص العمل، إما بعض الخلافات نع الزملاء، أو حدوث بعض التغيرات في بيئة العمل والعاملين، أو غير ذلك، ولكن في كل الأحوال سيكون عليك التعامل مع هذا. وكما يبدو دائما في الأوقات العصيبة، فكل ينشغل/يهتم بأموره فلا تنتظر مساعدة أحد، فكل ما عليك فعله هو أن تثبت بعملك أنه لا يمكن الاستغناء عنك، وفي الوقت المناسب سينتهي الموقف، ولا تستبعد أن تتم مكافئتك كنتيجة لهذه المثابرة. ولا تنس أبدا في ظل هذه الظروف أن تهتم بحياتك الشخصية، آخذا في الاعتبار أن الآخرين لا يمكنهم تفهم هذه الظروف إلى أقصى حد.

وبحلول النصف الثاني من العام، فستكون هناك الكثير من التغيرات في برج الجدي، فبالحديث عن ما يخص العمل فالنجاح، بكل ما تحمله الكلمة من معنى، هو ما عليك انتظاره. ولكن هذه اللحظة لابد أن يتبعها مزيد من الاجتهاد والتفوق والمنافسة. ولك أن تنتظر أيضا الترقية في العمل مما يعطيك مزيدا من أوقات الفراغ لتستغلها في تحقيق السعادة والرضا، فحينها لا تنتظر بل تمتع بالحياة وكن اجتماعيا ولا تخف وكون معارف جديدة.

وفي فصلي الخريف والشتاء ستكتشف الطاقة الكامنة في هذه العلاقات، والآن بلا شك هو الوقت المناسب لك إذا كنت عازبا أن تبدأ مع الشخص المناسب، وإذا كنت مرتبطا فاستمتع بالانسجام المتبادل وتجديد العلاقة مع شريكتك أو شريكك بعد ما قد فات من الصعاب. أما على الصعيد العائلي فربما تكون هناك بعض الخلافات والمشاكل التي ما أن تظهر إلا وسرعان ما تتلاشى. فبالنسبة للجدي لابد أن يحسن استغلال هذه الفترة دون إعادة تفكير.

 

الاتصالFacebookGoogle+